الأحد، أبريل 28، 2013

أنا الحر




صباحٌ يُغنِّي من الأمس
لا نومَ يا سيدي للقصيدة 
فالحفلة ابتدأت 
والعصافير تلهو مع النغم المستباح 
لنضحك حين نشاهدهم يلعبون 
ونضحك حين نشاهدهم يخسرون 
ونضحك حين نرق لهم في النهاية 
كل الصباحات تفضي إليَّ
وهذا الصباح البديع يغني 
بسبحان من جاء بي للحياة!


أنا الحرُّ
أتممتُ حريتي في ضميري
وأطلقتُ عيري
وقلتُ لها لا تعودي وسيري
ففي الدرب نكتشف الاِتجاه 
وفي الدرب تشكيلةٌ منتقاة
من العاهرين وشتى الحمير
وفي الدرب تعريصهم منتهاه
بتسجيل صوتٍ هنا في سريري
لعرصٍ كبيرِ
يودُّ الحصول على مبتغاه
أنا الحرُّ
لا شيءَ يُفقدني ما أناه
ولا وجه يلبسني كي تراه
ولكنني الآن أصبحتُ غيري
فخذ ما تشاء من الزمهريرِ
وسر في الحياة

سليني




سليني عن خلايا معجزاتي
لكي أجترّ ذاكرة البنات
هنا نظرت سعاد إليّ وهنا
وألقت حزنها فوق انفلاتي
هناك سقطت من علياء وهم
بديع الخطو محبوك السمات
وبين هنا وبين هناك عمر
من النغم المبعثر في الجهات
نعم، للمعجزات مدًى طويلٌ
ولكن دائما تمضي حياتي
وللشعر الذي أبغيه أحيا
وسوف يكون في شعري مماتي
إذا استعصى على الأسلوب شيءٌ .. قطعتُ بنانه حتى يواتي
وكم أبعدتُ من جسدٍ جميلٍ .. يراني عاشقا والقلبُ عاتِي
 ولكن الوجود بدون أنثى .. كمملكةٍ بدون توجّهاتِ
 وقلبي - صائد الأشعار - يدري .. متى سيعانق الحرف اللواتي
 ويفضحهن عند الناس جمعا .. ويحبسهن خلف تنبؤاتي
سليني عنك لا عني فإني .. أراني فيكِ مكتمل الصفاتِ
وأبحث عنك فيكِ فلا أراها .. كأنك من صميم تهيؤاتي
 هنالك عالمٌ ينساب خلفي .. وأحلامٌ تلاحق أغنياتي
وما اخترتُ الوقوف سوى لأمضي .. وما اخترتُ المُضيَّ سوى لآتي
سليني عنك أو لا تسأليني .. فأنتِ أنا بدون تحفظاتِ

....



دمٌ سيسيلُ حين يصير شايا .. وذاكرةٌ تؤرِّقها البغايا 
وضعتُ الموت في عينيَّ حتى .. رأيتُ الحلم في رحم المنايا
وقدمتُ القصيدةَ لا لحزنٍ .. ولكن لارتعاشات الصبايا 
وللألق المسافر في ضلوعي .. وللمتكبرين على سوايا 
أنا متأنقٌ بالشعر دوما .. كأن الشعر نوري في المرايا 
ووجهي مستعدٌ لانتشاء .. وقلبي مطمئنٌ لانتشايا

....




أسودٌ كالرصاصةِ.. أو أبيضٌ كالقدرْ
يرحلُ الوقتُ فيكَ
وأنتَ تشاهدُ ما يعتريكَ 
إذا ما يمرْ
كلُّ شيءٍ تغيَّرَ
وجهُكَ/ أمزجةُ الشاي/ عيناكَ/ حزنُكَ
رائحةُ البنِّ/ شوقُ المطرْ
كلُّ آتٍ عبرْ
والحكايات ترحل فوق قضيبين 
ما كانَ
ما يُنتَظرْ

....



أمسكوا أحلامهم بيد
وقالوا لن تطير

الحلم لا يرتاح فوق الكف
والأسراب تلهو في سماء المطلق اللغوي
لا تأمن لكفك
لن تساع الحلم غير دقيقتين
وربما أيضا أقل

الحلم يملأ ما سواه من الأماكن
والأماكن أنت
أنت الآن ممتلئ بحلم مذهل
لا يلمس الكفين
حتى لا يطير

....




يا بنتُ.. عيناكِ ذاكرتي 
ويداكِ مصيري الذي أشتهيهِ
وقلبُكِ خارطة المعجزاتِ
استعيدي الحكاياتِ وابتسمي..
واطمئني لمبعوث عينيك للخلق 
كي يشهدوا أنه لا إله سوى الله
يرحمنا بالعيون!

...




لخدِّيْكِ رائحةُ الخبزِ
والفرنُ في شَفَتي مطمئنٌ
بقدر ابتعادكِ
سوف تعودين كي تنضجي

...



دروايش بتحدف في الطرق عشاق، والحنة ملو الشارع الدافي، الليل ده وحده للاشتياق كافي، وأنا عمري ما احتاج ليل عشان أشتاق

...




ظريف جوعك 
وإحساسك بإنك وحدك المعني بموضوعك
وضوعك في الأغاني وفي امتلاء الكاس
ظريف صمتك في وسط الناس
وشوقك للهروب منهم وتوديعك 
وكل حكاية تستناها بتبيعك
فبيعهم.. كلهم أنجاس

الخميس، أبريل 25، 2013

عرص




عن الإنسان حين يصير عرصا .. يُدلل للرجال على البغايا
ويمتهن المحبة ذات ليلٍ ... ويُصبح كي يُجَرِّسَهم معايا 
يردد سرهم من دون خوف .. ويأمل أن أبوح بمحتوايا 
وينهش لحمهم طولا وعرضا .. ويرغب أن يبيع من البقايا
عن الطفل الذي قد صار مسخا .. ونافس في وساخته البلايا
متى ما عدتَ وحدك كيف تبدو .. وكيف تنام من وَسَخِ الثنايا
ومن إحساس عاهرةٍ بذنبٍ .. وشرمطة ابن كلبٍ في الزوايا
متى ما عدت وحدك دون شيءٍ .. ستذكر كم كشفتَ من الخبايا
وكم خنت العهود وكم غفرنا ... وكم ضيّعتَ ما صنعتْ يدايا
وتعرف أن هذا الوزر دينٌ ... وناهيةُ القصيدةِ مُبتدايا
فلا يستنطق المفضوحَ مثلي .. ولا يستحلب الماضي سوايا
وكل حكايةٍ ستعودُ يوما .. لتطعن من أشاء من الضحايا

الأربعاء، أبريل 17، 2013

بطاطا



البطاطا للي بتتشرمط على الخولات هدر
كل يوم يركب عليها في المسينجير 100 نفر
هي فاتحة خيال بتاعها
وللي جالها بجد دخّله وانتزعها 
أصبح الشيء الخطر
واختفت منه البطاطا للي بتتشرمط على الخولات هدر
إذن 
كس أمك يا بطاطا

والعتاب
للي بيحسوا فقط
للي لسه عندهم دم بحقيق
العتاب دايما يكون ناحية صديق
لما بيضيق الكلام بينا بنقتل ألف خط
والعتاب أكبر غلط
لمّا يتوجه عشان شرموطة ما بتساوي شيء

الأحد، أبريل 14، 2013

صمت




ألصّمْتُ يَنْخُرُ في العِظامِ كلاما .. والمعجزاتُ بكونها تتنامى 
رُدِّي نبيًّا لم تَرُقْهُ رسالةٌ .. فاختارَ أن يتَعَبَّدَ الأصناما 
وجدَ الكلامَ أشدَّ من فِعْل الهوى .. فأضاع في الجنس الكلام تماما
وحباكِ أروعَ ما حباكِ مودَّةً .. تتوقَّفين أمامها استفهاما 
يا أنتِ ما معنى القصائد بيننا .. وعلامَ يجمعنا القصيدُ ندامى 
نتبادلُ الأنخاب فوق جراحنا .. ونعيد تدوير الكلام علاما 
لو كنت أعرف كم كلامكِ فارغٌ .. كنتُ اشتعلتُ بما بدأتُ هياما
ومنعتُ فاكِ النطق تحت صرامتي .. وتشوقي للغوص بي أعواما
يا أنتِ أنتِ الآن لست حقيقةً .. وأنا كذلك لم أكن أحلاما
لكنّ تشبيع المجاز بواقعٍ .. خنق الخيال وحطَّمَ الإلهاما
منك استقلتُ وعدتُ أبحث في دمي .. عن أي شيء منك كان حراما
ولديك أبحث عن بديل بعدما .. هَذَّبْتُ مقتلكِ القديم نظاما
كل البدائل معطياتٌ في فمي .. يترددون أذيَّةً وسلاما
والوحي ليس بمستطيعٍ في الهوى .. ألا يرى الهالات إذ تتسامى
ضوءُ انجذابك لي وفيض محبتي .. يتناغمان كمنجةً ومُداما
وانا سكرتُ بما رأيتُ وهالني .. أني ارتكبتُ بأرضكِ الأياما
ودم الرسول الآن أصبح فائضا .. عما يريد هواكِ لي إسلاما
وثنيةُ الفصحى تضيء رسالتي .. وأنا أوحّدُ ما أريدُ ختاما

الجمعة، أبريل 12، 2013

النظام الستيني



النظام الستيني يقبل القسمة على
1
2
3
4
5
6
10
12
15
20
30
60

هو النظام الوحيد للي بيقبل القسمة على كل الأرقام المشكلة للدايرة الأولى بشكلها التصاعدي لحد الوصول إلى الجذر الرقمي الممثل له وهو الرقم 6، وبعدين تبتدي العملية تتحول للأصل والأساس أو 1 و 3 و 6 في الدايرة للي بعدها في عملية القسمة، و 2 و 3 و 6 في الدايرة الثالثة والأخيرة، وده بيرتبط بعملية الجمع التصاعدي والضرب التصاعدي لأرقام الدايرة الرقمية الأولى بشكلها المبسط والمتتاليات للي نتجت عنهما 

الأربعاء، أبريل 10، 2013

أحمر شفايف



أحمر شفايف يوستفندي ومشمشي
أنا لما دقته الخوف مشي 
قلتلها حيّ على السرير 
ضحكت وقالت لي إختشي
يعني إنتي طاهرة بكس خالتك
مأنتي أهو بتتقفشي
#في مديح السهوكة

السبت، أبريل 06، 2013

أكتب




أكتب لأظل لكم نبراسا ينقذكم من عبث الأشياء ومن هرطقة اللاشيء ومما تنجذبون إليه من الفوضى الخلاقة، أكتب لأعيد تصاميم العالم من حولي بالشعر، لأفرح قدر كراهيتكم للأوقات، لينشغل المسجون لديّ بشيء غير الملل المتكدس، أكتب لأراني وأراكم وأحب الله



أكتب وأنا أعرف أني أترك روحي في الكلمات، ولكن أكتبُ عنها/ عنه/ وعنكم.. أكتب عني دون استئذان الغدِ أو ترويض الماضي، دون محاولة التجميل لما سيجيء، ودون التفكير كثيرا، أكتبُ لأعيش برغم الروح المتناثر مني في لغة الوقت، وأنتم لا تجدون سوى قطعة روح تلهون بها، وتظنون الروح أهم من الكلمات، فأنتم بُلهاء، ولا تجدون من المعرفة الحقة غير تعرفكم بالزيف، وما تعتمدون عليه من الأسمال وفهم الواقع، أو ما تتوهمون بمعنى أدق، وتشعرون في أنفسكم أنكم - وحدكم - من امتلكوا الإجابة باتباع الظلام! على الرغم من أن الإجابة ضياء في الأساس


الأربعاء، أبريل 03، 2013

ضلي



ضلك هو للي فاضلي
وفاضلك إيه غير ضلي
بنقرب أد ما نبعد
وبنبعد تاني تملي
أنا مش محتاج لوجودك
علشان يشتاقلك كلي
ولا أحلامك ووعودك
بليالي غرام ما تخلي
أنا أصلا بأملك عودك
بأعزف بورودك شغلي
وإن كان على قولة بكرة
فالأرض أضيق من ضلي



الثلاثاء، أبريل 02، 2013

أسهل حل




أسهل حلولك للغضب تنصاع
وتبوظ الموجود مع الممكن
تبعد عن المسموح من الأوجاع
وعن للي منسجمين سوا في القاع
وعن الحبيبة وحضنها البياع
والبعد عندك لسه داء مزمن
أسهل حلول القلب يتسكّن
جوا اختراع اسمه الحقيقي بتاع

اختيار






لو كنت فاكر خطوتك هي الدليل
تبقى اتهزمت
إوعاك تحس إنك وصلت 
لو كل خطوة بألف ميل

كل السكك حواديت بتحكيها البيوت
وبتختلسها الأزمنة
كل الخطاوي حنينة 
لو واخدة وعد إنك تفوت
وأنا كل ما أمسك خيط بتنسجني الخيوط
وبتغزل السكك للي كنت خلاص نويت
وبتحترفني العكننة

درويش وجاهل مين أنا 
داير على كعوب الخيال بأكتب وبأنشر بالعبيط
بأسمح لنفسي تدوب أوي جوا العيون
وأسمح لي ألون فكرتي 100 صوت ولون
وأشربلي شاي مع أسبرين
وأسرح في حلمين من غنا

درويش وأحلامي الجميلة الممكنة
أقرب كتير من أي عين
بس المهم أكون أمين
مسألش مين مختارش مين
ولا مين سبق بالدندنة

وأكمّل للي إخترت إنه يكون هنا
لو كل خطوة إليه كمين