الجمعة، فبراير 17، 2012

(الشروق) الخامس على (تويتر) ضمن أشهر 10 مليون حساب حول العالم


محمد قرنه

لم نكتفِ فقط بالتفوق الواضح جدًا على مستوى مصر والعالم العربي، وإنما أصبحت (الشروق) تنافس أيضًا على المستوى العالمي، بالمهنية الكبيرة التي تقدمها، والمصداقية العالية التي تتمتع بها، والحيادية التي عرفت بها دائمًا، مما جعل القراء يضعون ثقتهم الغالية في (الشروق) كجريدة وكبوابة إلكترونية على شبكة الإنترنت، وأن يعتادوا على الحصول على معلوماتهم أولاً من خلال حسابات (الشروق) على الشبكات الاجتماعية المختلفة، وعلى رأسها شبكة (تويتر) للتدوين القصير.


وفي آخر إحصائية قدمها موقع (تويتر جرادر) لقياس مدى شعبية ونجاح الحسابات المختلفة على (تويتر)، حصل حساب (الشروق) على (تويتر) على المركز الخامس ضمن أكثر من 10 مليون حساب حول العالم، يتم تقييمهم وترتيبهم وفقًا لتفاعل المستخدمين ولقدرة الحساب على إثارة ردود الأفعال، وعلى انتظام عملية التحديث واستمرارها، بالإضافة إلى أعداد المشتركين في الحساب ومدى تفاعلهم مع المحتوى المنشور.

وقد رصد موقع Twitter Grader التقدم الكبير جدًا في منحنى صعود حساب (الشروق) على (تويتر) في التقييم العالمي، فمنذ سنة واحدة فقط كان الترتيب العالمي للشروق هو المركز 1558، كما تصدرت (الشروق) كل الحسابات المصرية الأخرى على الشبكة منذ هذا الوقت، وفي غضون 5 شهور ارتفع الترتيب إلى المركز 307 حول العالم، أما الآن فقد وصلت (الشروق) إلى المركز الخامس على مستوى العالم، مع استمرار احتفاظنا بالترتيب الأول على مصر بالتأكيد.

ويأتي هذا التطور الكبير في تطور الأداء الإعلامي على الشبكات الاجتماعية حرصًا من (الشروق) على أن تلبي الحاجة المتزايدة للقراء في معرفة ما يحدث في التو واللحظة، والبقاء على إطلاع مستمر بآخر المستجدات في الساحات المصرية والعربية والعالمية، وأن تصل إليك المعلومة وأنت تتابع شبكتك الاجتماعية المفضلة، سواء فيسبوك أو تويتر أو جوجل بلاس أو غيرهم، فمتابعتك لحساباتنا المختلفة على الشبكات الاجتماعية تضمن لك معرفة الخبر لحظة وقوعه بلا تأخير.

ولا يبقى لنا إلا أن نشكر القراء الأعزاء على الثقة الغالية التي يضعونها في جريدة وموقع (الشروق)، وعلى الإقبال المتزايد للاشتراك في حسابات (الشروق) الرسمية على مواقع الشبكات الاجتماعية، ونعدكم ببذل كل الجهد لتطوير وتجويد الأداء بشكل دائم، ليليق بما منحتمونا من ثقتكم، ولأنكم شركاؤنا في هذا النجاح.


الشروق على تويتر


الخبر من الشروق

بالفيديو.. أول أغنية عن مجلس الشعب تحت اسم (هولز)

محمد قرنه

(مجلسنا حافظ ولا فاهم؟ ولا حاله مستفز؟)، أغنية جديدة ظهرت على الإنترنت للفنان حميد الشاعري، للسخرية من مجلس الشعب وما يحدث فيه من مواقف طريفة لا حصر لها منذ بداية الدورة البرلمانية الحالية، وتم تجميع الفيديو كليب الخاص بالأغنية والمعروض على يوتيوب من مجموعة مختلفة من جلسات البرلمان، والتي تم تقطيعها بعناية لتتماشى مع الكلمات اللاذعة للأغنية من تأليف إيهاب موافي.

يبدأ الكليب بصورة لأحد ضباط الأمن يخرج من المدرعة ويطلق ما يبدو أنه خرطوش على المتظاهرين، تلي تلك اللقطة مباشرة صورة الكتاتني هو يقول "أخبرني الآن وزير الداخلية أنه لم يطلق خرطوش على المتظاهرين"، ثم لقطة النائب أبو حامد وهو يرفع الخرطوش بين يديه داخل المجلس، وهجوم أحد أعضاء المجلس على الأخير لمحاولة رؤية من أين جاء هذا الخرطوش!

الشئ اللافت هو أنه تمت تغطية وجه النائبة ماريان ملاك في الكليب، أثناء الاستعانة بصورة لها بجانب عمرو حمزاوي في البرلمان، وهي من الصور التي أحدثت جدلا كبيرا على الشبكات الاجتماعية، كما تمت أيضا تغطية وجه العضو الكفيف التي انتشرت بشكل كبير جدا في بداية البرلمان للسخرية من النائمين الجدد في أوائل جلساته، وتلا ذلك حملة واسعة على الإنترنت للتأكيد على أن أحد النواب الظاهرين في الصورة كفيف وليس نائما.

أما عن المساحة الزمنية لجملة (قديم.. ومن زمن المعز)، فقد احتلتها كاملة في الفيديو كليب صورة رئيس الوزراء الحالي د. كمال الجنزوري، ثم صورة سعد الكتاتني الرئيس الحالي للبرلمان أيضا، وينتهي الكليب بصورة النائب أبو حامد وهو لا يستطيع أن ينهي كلامه في البرلمان من كثرة المقاطعين له، مع صوت الشاعري وهو يقول (إوعاك تتعصب في يوم، أو حتى تطلع م الهدوم، ونصيحة خد عن اللزوم، بونبوني من ماركة هولز)!!

شاهد الفيديو هنا..

هولز


المصدر من الشروق