لبنان ..ياقوت


(1)

لبنانُ
تشتعل الجروح الآنَ
والجسر انقطعْ
صلوا جميعا أجلها
هى في دماها آهةُ التنزيلِ
يا وحى الرسولِ
علام تتبعك المدائن والجيوشُ
وأنت لم تلحق بها !
بك ألف باغٍ
أو دعيٍّ
أو يخاف من العواقبِ
أو يخاف من الحكومةِ
ثم ماذا
ثم ألف تحيةٍ
للخارجين عن الحصارْ
يا شاربين الكأس
لبنانُ الجميلةُ
لا تدار ْ
صلوا وهبوا نحوها
قسما
سئمت من الهزائم
لم يعش جيلٌ كجيلي
قدر ما عشناه من ذلٍ وعارْ
نحيا الفسادَ
وننحني لنطالع الخيبات في الوطن المجاورِ
لا نراعُ
ونغسل الأحزان في دوامة التعليمِ
لكنْ
حين ننهضُ
نحن نعرف
أننا دوما صغارْ
وبأننا أغبى البدعْ

(2)

لبنان تشتعلين كالياقوتِ
في ليل العفنْ
حتى اشتعالك فتنةً
حتى التمزق
في عويل جنازة الشهداء من أطفالنا
مازلت ألمح فيه فنْ !
هل تذكرين الوعد
أنت الآن فوق خريطة التزييف
تستلقينَ
فوق موائد التأريخ والتصحيفِ
تستلقينَ
تمتدين من أقصى الجنوب
وهذه أقدارنا
نحن الجنوبيين
نحيا بالكفنْ !

(3)

لبنانُ
ماعادت طيور الشرق تحملنا
وصوتُ الآهِ
كم أهواكِ يا فيروز
كم أهواك يا وطني
سريعا
سكرة الأيام تدفعنا
إلى القصف المحلق فوقنا
ونخاف يا لبنان
أى فجيعةٍ
ستجاهدين لتتقني تمثيلها
في مسرحيتنا الحياهْ
لا نور في الطرقاتِ
نحن الآن صبحٌ
لا يهمّ
فريثما يأتي المساءُ
يضئ ياقوتٌ جديدْ
ضمي جراحك يا فتاة
ورددي باقي النشيدْ
لا تحلمي بالعُرْبِ
فالعربان كالعميان فوق جزيرةٍ
مترنحين بلا اتجاهْ
صنعوا الفواصل للشعوب
وحطموا الأقلام
واغتصبوا الشفاهْ !
والبعض أدمن أن يدينك كلما قاموا
وأن يتعللوا بالعقل
أن يتحججوا بفوائد البترول وقت الحرب
ما أقسى الوجيعة
حين تنساك الشعوب وتصبحين وحيدةً
لبنان يا سادات تجتز الوريدْ

(4)

الليل جاءْ
نامي على القصف المدوي في المساءْ
ضمي بناتك في المخابئ
لملمي ما قد تبعثر من رجالك
واقتلي الأوقات
من حطينَ
حتى كربلاءْ !
هم يفصلونك ريثما
تتحجر الرقعاتُ
تخشبّ الدماءْ
كوني سرابا عبقريا
لا يغالبه الوصولُ
متى يشاءْ
لا شئ يا لبنان يستدعي الهزيمة
فاستريحي واهدئي
بالأمسِ ..
كان الليل يا بيروت ساحات تغنى
رقةٌ تنساب في الأصوات
في الأجساد
في اللحن المسافر طالما كنا
وكان الوعدُ
أن الفن قد يحتاج مأساة
ليعلن عن تفوقهِ
ويبقى الفن يا لبنانُ
فوق الأغبياءْ

(5)

خمسين عامْ
أمم تعانق بعضها علنا
وتقتل في الخفاءْ
قالوا السلام مكيدةٌ
قلنا سلامُ الأقوياءْ !!
لا سلم دون توازن القواتِ
دون تماثل الباكين في الجبهاتِ
لن أبكي أنا وحدي
وليس الإبن في سيناءَ
أو بيروتَ
أو في القدسِ
أرخص من مواليهم
وملعونُ السلامْ

(6)

لبنان
ما جدوى الكلامْ
ضمي شبابك يا صبية
في حصار الصمتِ
واختبئي ببيت العنكبوتْ
تركوك أحلاما مبعثرةً
وموسيقي تموتْ
باعوك في الطرقات
مثل الورد
ينزف هادئاً
والله يعرف ما مداهْ
من يستحق النصر
حزب الكفر أم حزب الإلهْ
من يستحق جحافل الوجع المقيتْ
لبنان لا تتأوهي
فالصبح أبعد من بعيدْ
والليل أرضُ الخوفِ
والخصيانِ
والشعراءِ
مملكةُ العبيدْ
ضمي شبابك ربما
تتخلصين من اشتباكات الجنودْ
لبنان
يا كفين
كفٌ يتقن التسليحَ
كفٌ آخرٌ
فيه انثنت كل الأصابع
غير أوسطهم لكم
هو واقفٌ
للواقفين على الحدودْ !

تعليقات

‏قال mai
لبنان تشتعلين كالياقوتِ
في ليل العفنْ
حتى اشتعالك فتنةً
حتى التمزق
في عويل جنازة الشهداء من أطفالنا
مازلت ألمح فيه فنْ !
هل تذكرين الوعد
أنت الآن فوق خريطة التزييف
تستلقين
فوق موائد التأريخ والتصحيفِ
تستلقين
تمتدين من أقصى الجنوب
وهذى أقدارنا
نحن الجنوبيين
نحيا بالكفنْ !

دي اكتر حتة عجبتني.. بس الحالة العامة حلوة اوى
‏قال Amr Fahmy…
القصيدة كويسة يا محمد جدا، وجت بسرعة، تسلم دايما

المشاركات الشائعة