شعراءٌ منسيّون

على تنويعة الألحان كان العزف يغرينا
من التاريخ قد جئناك
من أزهى أغانينا
تبعنا ما تلاه الشوق
لم نحفل لحاضرنا
ولم نعبأ بأعباءٍ تنادينا
وقدمناك مملوكا
يعظمه السلاطينا
وقبل مراسم التتويج كان الوقت داهمنا
تركتُ الحفل واستبقيتُ رائحتي
وأشعاري المدانينا
على تنويعة التقسيم كان الحلم يجمعنا
وفي تقسيمة التغريب أكل العيش يرمينا
فعذرا
إن تركتُ الحفل
إن أحرقتُ باخرتي
وإن قدّمتُ أشعاري إلى المفتى
وكنتُ لديه ملعونا
وعذرا لل(نهود الحمر) في شعري
يقتـّلهم بموطنهم مجانينا
وعذرا للكؤوس الدائرات هنا
أغيب أنا
وأنتِ بباطن المعنى
تدورينا
وعذرا للفضاء
لوجه نافذتي
تطل علىّ بالأحلام
والأشعار
والرؤيا
بخلتِ وكنتِ ما أقساكِ
ما أحلاكِ
لكن عهدنا ولى
فكوني ما تودينا
أريد الآن أن أنساكَ
يا خلد المريدينا
بلا حورٍ
وأمزجةٍ
وعمرٍ لا يكفّينا
من التاريخ قد جئناكَ
لم تحفل به
فينا
فلا تستغرب النسيانَ ..
إن ضاعت مصائرنا
يصير الحلم سكينا
وتعرف أنت ما ننويه حين الحمل يخذلنا
وحين متاعب الأقدار تلوينا
على بوابة الأحلام منسيين تلقونا
على دقات طبل العمر منسيين كالأموات
مهجورين كالفلوات
مرتجفين كالآهات
مذعورين في ثقةٍ !
نردد ما تلاه الشوق
ما للشوق خاتلنا
وما لوظيفة الترديد تدمينا
أفي التدوين غير حقيقة المشكاة
حين تصير تدوينا
على أىٍّ
فضضنا لغزك المسحور
لم نسألْ
سواءً كان معجزة
سواءً كان عنينا
مخادعة حضارتنا
فما تتزوجِ الأسماءَ
تلقَ الفعلَ مأذونا
ولستُ الشاعر المبعوث
كى أحويكَ توريةً
وتضمينا
من التاريخ أبصرناكَ في حل
وفي سخط
فلملمنا قوافينا
وبادرناك بالطعناتِ
لن تنجو من الذكرى
ولن ننساكَ
حين جماجم الأفكار ينسونا
على تنويعة الأفكار كان العزف جامعنا
وفي تجويدة الإيقاع نفني العمر تحسينا
لقينا الأمس في الطرقات
أقلاما مشردة
وأخبارا .. عناوينا
مسكت به
أعد لى الوقت يا مولاى
أدفع فيه من عمري
وأدفع فيه من دنياى
ما تبغونه دينا
لنا بوح الفراش
وهمس راحلة
وزغردة مسافرة
وتغريد المساجينا
لنا وجه البداوة
حين يلبسنا
نهيم على قلوب البيد نسألهم محبينا
لنا الأشعار
والكلمات تلهو في مرابعنا
ونعلفهم لكى يرقوا نقدمهم قرابينا
لنا صلصالنا الأخاذ نصنع منه ما شينا
مغامرةً
مؤامرةً
مشاكسةً
دواوينا
صروح الشعر يا مولاى تعرفنا
بنيناها
ولم تقبل بنا أهلا
ولم نعرف بأى طريقة أخرى ستحمينا
لأني لم أكن غيري
ولست الساعد المفرود يحملكم إلى الأعلى
ويبقى بالأذلينا
لأن قصيدة حمقاء ترهقني
كإرهاقي بليل الجنس
أحيا فيه منتقما من الدنيا
ومطعونا
ينز دمي
على طيات هذا الحبر
يصنع منه نيسانا
وتشرينا
ولا أنثى ..
قصيدتنا كجمر الجنس لا تهدا
كمومسةٍ غزاها القوم من زمنٍ
فلا تتمتعي باللهو .. لا تتصنعي اللينا
لأن القول موسيقى معلبة
وأحلاما من التكرار مهترئةْ
لأن الخدرَ
نفسُ الخدرِ تتْعاطاه ألفُ رئةْ
لأن مقاطع الأشعار تحكيكم وتحكينا
سأهجركم
فحتى الشعر حين يكون آلهةً
جلبناهم ملائكةً
تركناهم شياطينا
....
أنشدي يا ربة الشعر التي ... عطّرت بالشعر أرجاء الزمانْ
وانثري الإيقاع في دنيا دمي ... واحملي للريح أنّاتِ الكمانْ
أنشدي فوق الألمب لعلني ... أكتسى ثوب الأساطير المُزانْ

أنشدي يا ربة الشعر التي ... تمتطي أعلى الأماني والنجومْ
واعزفي قيثارة الأشواق إن ... ملـّتِ الأرواحُ إسكانَ الهمومْ
وامنحينا بعض أوطان لكى ... ننشد الأشعار ما خلف التخومْ

أنشدي يا ربة الأشعار ما ... رددته الناس أحقابا جليلةْ
وقفي عندي وأشعاري أنا ... وتغنّي بالأماني المستحيلةْ
واسمعي قولي لعل القول لا ... يترك الأسماع أزمانا طويلةْ
...
سأهجركم
بلا معنى
كمثل قصيدتي الحمقاءِ
كيف أصوغ أغنيةً
لأعلن أنني بطّلت تلحينا !!

تعليقات

ينصر دينك يا بني

و يسلم فمك

و يسلم القرش....ههههههه

ربنا يجعلك في كل خطوة قرش

قول آمين
‏قال Prometheus
رب صدفة خير من ميعاد
استاذ محمد: كيف الحال وما هي اخبارك
وجدت موقعك بالصدفة وفرحت كثيرا ان التقيتك بعد طول غياب وها انا استمتع ثانية بقراءة شعرك الجميل.
صديقك القديم سارق النار
http://prom2000.blogspot.com/
http://topart2000.blogspot.com/
‏قال محمد قرنه
يالله


كم أنا فرحٌ برؤيتك ثانية يا سارق النار

رحم الله الأثير وزمانه


أقسم أنني لولا انشغالي القاتل في الوقت الحالي لأقمت فرحا لحضورك


كن بكل خير يا صديق

المشاركات الشائعة