وجودية

حرية العبث
أو
عبث الحرية
Image Hosted by ImageShack.us
(1)
الصمتُ مثلَ النارِ يكوي أضلعي
من منكمو يبقى معي
ويعودُ يمضي في متاهاتِ المدنْ
حاولتُ نطقَ الشعرِ لمّا ينفعِ
وأنا المبجلُ والأديبُ اللوذعي
أفنى كأسرابِ السفنْ
*
( 2 )
حينَ انشطرتُ زجاجتينِ من الكحولْ
جاءَ الأفولْ
ومضى ليسألَ ما معي
أخفيتُ أغنيتي الحزينةَ في الحقولْ
ورفعتُ كأسيَ عالياً
وأجبتُ لن تلقى هنا
إلا بقايا من وطنْ
وأخذتُ أسقيهِ الوطنْ
حتى وَهَى
فأخذتُ أغنيتي الحزينةَ وانطلقتْ
*
( 3 )
عيناكِ لم تنظرْ
…………………………… ولم أنظرْ أنا
شفتاكِ لم تنطقْ
…………………………… ولم ينطقْ لساني بالهوى

لا القلبُ قد لبّى ولا نادى فؤادُكِ في البدايةْ

فعلامَ أكتبُ عنكِ هاتيكَ السطورْ ؟
*
( 4 )
كانت تشيرُ بإصبعٍ نحوي
في حين باقي الكفِّ تمضي نحوها
فمضيتُ مثل الأغلبيّـةْ
*
( 5 )
حينَ انطلقتُ أحادثهْ
لاحظتُ أن عيونهُ قد عُلِّقَتْ شيئاً طريّاً
فأدرتُ وجهي نحوها
وطلبتُ كأساً من شجنْ
وأخذتُ سيجاراً ليملا لي فمي
كى لا أقيئَ على جبينهْ
*
( 6 )
قالوا فقلتْ
لكننا لمّا تناقشنا
وجدتُ القولَ مختلفاً تماما
وهنا صَمَتّْ

تعليقات

‏قال غير معرف…
حينَ انشطرتُ زجاجتينِ من الكحولْ
جاءَ الأفولْ
ومضى ليسألَ ما معي
أخفيتُ أغنيتي الحزينةَ في الحقولْ
ورفعتُ كأسيَ عالياً
وأجبتُ لن تلقى هنا
إلا بقايا من وطنْ
وأخذتُ أسقيهِ الوطنْ
حتى وَهَى
فأخذتُ أغنيتي الحزينةَ وانطلقتْ




جميل المقطع دا

جمبل جدا


رمله
‏قال مادو
رائع كعادتك
و إن قرأت لك أفضل في مرات سابقة
النص جيد في مجمله رائع في مواضع و أقل روعة في مواضع اخرى
لك مني التحية
‏قال رانيا منصور…
محمد..

قرأتُك ذات كثير
لحروفك شكل كتابة يختلف!

أتابع
‏قال محمد قرنه
رملة


أنت الرائعة والجميلة يا عزيزتي


كوني بخير
‏قال محمد قرنه
محمد باشا

النص دا مكتوب من 6 سنين تقريبا

فاعذره يا صديق


ودم بخير
‏قال محمد قرنه
رانيا


لم أفهم "ذات كثير"


ولكن أسعدني مرورك كثيرا



شكرا لك

المشاركات الشائعة