من دون أجنحةٍ أطير

Image Hosted by ImageShack.us
*
*
من دون أجنحةٍ أطيرْ
فأنا الرياحُ
وأنا الخيوط البيض إن في الفجر لاحوا
وأنا الندى
وأنا العبيرْ
من دون أجنحةٍ أغادر موطني
وأحط فوق مدائن الغرباءِ أسألها المصيرْ
أو أسألُ الحب الكبيرْ
وأطير ثم أطير أبتكر القصائد والصورْ
أهفو قليلا
بعدها
أجتاح أفئدةً أُخَرْ
فيعاف قلبي ما استباحوا ..
وأعود وحدي دائماً
أذوي بقاعات الشعورْ
*
من دون أجنحةٍ ..
تبعثرني المدائن في خرائطها
ويرفضني الزمنْ
والكل يشهد أنني لمّا ولنْ
أتقمص الدور الكبيرْ
مازلتُ إنسانا بسيطاً
يشتهي خبز الحقيقة في الخيال
ِويحتسي الأوهام في ثوب الأماني العابراتْ
مازلتُ أحلمُ مثل باقي الكائناتْ
مازلت مرهونا بدقات الثواني الضارباتْ
مازلتُ وحدي ..والمدى يختال والأفلاك حولي
إنما وحدي الثباتْ
مازلت بعد شواهدِ الطوفان وحدي ممسكاً
ببريق وهم المعجزاتْ
ماذا سأفعل إن همو في الفجر صاحوا ؟!
وتدافع الركبُ الصغيرْ
وأنا الذي لا الأرض تقبلني
ولا عندي جناحُ
لكنني من دون أجنحةٍ أطيرْ
*
من دون أجنحةٍ أسافر في انفعالاتِ الوجوهْ
وأعود أسطر ما تُرى
لو كانت القسماتُ تنطق رتلوهْ
أو كانت البسمات تكشف ما أشاحوا
كل الذي قد قيل حولك
غير ما باللفظ باحوا
هو وحده الصمت الذي يهب المشاعر شكلها البكر النزيهْ
أم قد تراهم زوّروهْ !!
*
من دون أجنحةٍ أعود إلى الديارْ
مازال يرفضني المدارْ
مازال يرفضني الصباحُ
حكم القضاءُ وكل من عادوه راحوا
والآن يكتمل الحصارْ
كل الذي أبغيه قبل طلوع أطياف النهارْ
كأسٌ وراحُ
بهما أعود إلى ارتحالات الشعورْ
فأنا إذا رفض الزمان أو اشتهى
من دون أجنحةٍ أطيرْ
*
*
24/12/2004

تعليقات

‏قال رانيا منصور…
محمد..

كنتُ أحتاج هذه!
من دون أجنحة سـ أطير
وأعود للنص بعد طاقة ألهو بها الآن

جميل..
‏قال قلمي الحر
السلام عليكم ..هو الواحد لازم يطي طول ما هو عايش ,بأجنحة أو من غير أجنحة لازم يطير ..ويتحمل كل صعب عشان يحس أنه حر طليق..لأن الحرية محتاجة حد يطير ويخدها , وعمرها ماهتيجي للإنسان لغاية عنده
الشعر جميل جدا..ربنا يوفقك
‏قال محمد قرنه
رانيا

يا بختك بالطاقة

:)

شكرا لك
‏قال محمد قرنه
قلم حر

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


جميل مرورك ونظرتك للأشياء


شكرا ليكي
‏قال رمله…
ماشي .. ع الجرح يامحمد
‏قال محمد قرنه
رملة

والجرح يزداد بعدا


كوني بخير
‏قال نهى جمـال
أهفو قليلا
بعدها
أجتاح أفئدةً أُخَرْ
فيعاف قلبي ما استباحوا ..
وأعود وحدي دائماً
أذوي بقاعات الشعورْ



من دون أجنحةٍ ..
تبعثرني المدائن في خرائطها
ويرفضني الزمنْ
والكل يشهد أنني لمّا ولنْ
أتقمص الدور الكبيرْ
مازلتُ إنسانا بسيطاً
يشتهي خبز الحقيقة في الخيال
ِويحتسي الأوهام في ثوب الأماني العابراتْ
مازلتُ أحلمُ مثل باقي الكائناتْ
مازلت مرهونا بدقات الثواني الضارباتْ
مازلتُ وحدي ..والمدى يختال والأفلاك حولي
إنما وحدي الثباتْ
مازلت بعد شواهدِ الطوفان وحدي ممسكاً
ببريق وهم المعجزاتْ
ماذا سأفعل إن همو في الفجر صاحوا ؟!
وتدافع الركبُ الصغيرْ
وأنا الذي لا الأرض تقبلني
ولا عندي جناحُ
لكنني من دون أجنحةٍ أطيرْ


ــــــــــ

ليت الطيرانُ حلا صائبا

وليس فِرارا


شكرا محمد جميلة

وأعجبتني تشبيهات كثيرة بها

وعلى فكرة في تطور كبير ليك من

2004

للآن

دام قلمك

وأدينا أدينا الآمانة

ياسيدي

سلام
‏قال محمد قرنه
نهى

أسعدني مرورك


وإن كنت أعتقد أنا ما قبل 2004 هو أفضل من الآن

أعتذر عن تأخري في الرد

كوني بخير
‏قال سوزان سلامة…
من دون أجنحةٍ أعود إلى الديارْ
مازال يرفضني المدارْ
مازال يرفضني الصباحُ
حكم القضاءُ وكل من عادوه راحوا
والآن يكتمل الحصارْ
كل الذي أبغيه قبل طلوع أطياف النهارْ
كأسٌ وراحُ
بهما أعود إلى ارتحالات الشعورْ
فأنا إذا رفض الزمان أو اشتهى
من دون أجنحةٍ أطيرْ
/
\
/
لن أقتبس إلا هذه يا محمد ، منذ دار بيني و بين صديقة سابقة حواراً مفاده أنك شاعراً كلاسيكي بدأت أتتبع قلمك ، اكتشفت بأن لديك رواً كوكتيل تجمع بين كل المراحل التي مر بها الشعر دون أن تخدش مرحلة أخرى ...
النص بأكمله رائع و لكن المقطوعة الأخيرة استوقفتني لغرضٍ في نفس يعقوب

أتمنى أن أرى نصوصك في فضاءات لأتمكن من الرد عليها ، هذا إن كنت ايضاً لم تضع تحت اسمي خطاً أحمر ، أو أسود كما فعل الآخرون
تحيتي لكَ بيضاء
‏قال سوزان سلامة…
تصحيح خطأ كتابي
* روحاً كوكتيل
‏قال محمد قرنه
سوزان يا عزيزتي

لا أعرف ما هي الخطوط الحمراء في لغتي

كما أنني أخشى من يعقوبك هذا الذي استوقفه المقطع الأخير


أشكرك بصدق على اهتمامك ومتابعتك


ودومي بخير

المشاركات الشائعة