أغاني اليوتيوب تشعل معركة الرئاسة الأمريكية

انتقلت ساحة معركة الانتخابات الرئاسية الأمريكية هذا العام من المناظرات السياسية والبرامج الانتخابية للمرشحين إلى أغاني الفيديو كليب، حيث ظهر على موقع "يوتيوب" كليب بسيط وبدائي لفتاة غير معروفة أطلقت على نفسها اسم Obama Girl تحت عنوان I got a crush on Obama أو "أنا معجبة بأوباما"، تقوم من خلال الكليب بالتعبير عن إعجابها بشخصية باراك حسين أوباما المرشح للرئاسة والدعاية له للفوز بالانتخابات.
وتمتلئ الأغنية بالعديد من العبارات مثل "لا أطيق الانتظار حتى 2008، عزيزي أنت أفضل المرشحين"، والغريب أن هذا الكليب ذا الميزانية المنخفضة للغاية والتي تؤديه مغنية تظهر للمرة الأولى انتشر بشكل غريب في أغلب قنوات الإعلام الأمريكي والعالمي بعد النجاح الهائل الذي حققته الأغنية على موقع اليوتيوب، خاصة بعد أن تم عرض كليب آخر لنفس الفتاة على الموقع، وإن كان الكليب الجديد كان عبارة عن مناظرة انتخابية بين محبي المرشح أوباما ومحبي المرشح جولياني.
ويعتبر باراك أوباما المولود لأب كيني وأم أمريكية عام 1961 المرشح الأصغر سنا لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، كما أنه يعتبر الخامس تاريخيا والوحيد حاليا في أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي من أصول إفريقية، ويملك أوباما العديد من الأفكار المناهضة للحرب على العراق بحكم انتمائه للحزب الديموقراطي، والرغبة في الانفتاح على العرب وروسيا ومحاولة فهم هذه الخلفيات الثقافية المختلفة، كما أنه يعد ثاني أهم مرشحي الحزب الديموقراطي للرئاسة بعد هيلاري كلينتون السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة.
أما رودي جولياني والذي ظهر بصورة الخصم والمنافس لأوباما في المعركة الغنائية التي اشتعلت على اليوتيوب فهو العمدة الأسبق لمدينة نيويورك، ومن مواليد عام 1944، وهو مرشح الحزب الجمهوري لرئاسة الولايات المتحدة الأمريكية، وجدير بالذكر انتماء رودي إلى الحزب الديموقراطي في ثمانينات القرن الماضي.

الطريف أنه إذا كان من المقبول ظهور فتاة تغني عن إعجابها بأحد المرشحين والذي يبلغ من العمر 46 عاما، فسيكون من غير المنطقي أن تظهر فتاة في نفس عمر الفتاة السابقة لتغني عن تأييدها لمرشح آخر في الـ63 من عمره، ولكن هذا ما حدث بالرغم من غرابته في أغنية Obama Girl VS Giuliani Girl، أما الأكثر طرافة هو اختيار مطربة زنجية للدفاع عن المرشح جولياني (الأبيض) في الأغنية أمام منافسه نصف الإفريقي أوباما والذي تدافع عنه امرأة بيضاء في الكليب.
ومن المعروف أنه في حال فوز أوباما بالانتخابات، وهو ما يعد احتمالا ضئيلا أمام شعبية هيلاري كلينتون، سيكون أوباما هو أول رئيس للولايات المتحدة الأمريكية من أصل إفريقي

الموضوع عن mbc.net

تعليقات

‏قال مي كامل
الكليبات طويلة اوى يا محمد
دي اوبريت مش اغاني
ههههههههههههههههههههه


المهم الموضوع عاجبني جدا جدا جدا
واسلوبك فيه حلو يا ولد

قولي بقى تفتكر مين هيفوز في الانتخابات؟

المشاركات الشائعة