الجمعة، فبراير 26، 2016

قوافي



معي في الطريق إلى اللهِ
قلبٌ يُغنّي
وإيقاعُهُ مطمئنُّ
*
معي نخلتانِ على أرض مصرَ 
استظلا بقلبي
الذي لا يئنُّ
*
معي ألَقُ الوحيِ
رعشةُ حبرٍ
وحلمٌ
على القلب دوما أحنُّ
*
أحب المواويل منذ البداياتِ
لكنهم بالقوافي تغنوا

ليست هناك تعليقات: