السبت، أغسطس 26، 2006

العرب .. احتلوا مصر !!

العرب .. احتلوا مصر !!

Image Hosted by ImageShack.us


العديد من الأماكن الحيوية في مصر وفي فصل الصيف تعتبر مراكز تجمع للسائحين العرب،
فعلى طريقة اللي نعرفه أحسن من اللي منعرفوش مازال العرب يحتفظون بذاكرة معينة عن أهم الأماكن في مصر التي يفضلون التواجد فيها بدلا من اكتشاف ما هو جديد والمغامرة بذلك !

سائح نمطي !

والسائح العربي هو سائح نمطي إلى حد كبير ، فهو يفضل أن يكون محاطا دائما بالوجوه المألوفة من أبناء جلدته مما يجعله يتردد على أماكن بعينها أصبحت مراكز تجمعات للسائحين العرب ، كما أنه يهرب من الهدوء الذي يتوافر في بلاده بشكل كبير، فتجده دائما يفضل الأماكن المزدحمة في القاهرة الكبرى أو الأسكندرية للتمركز فيها والإقامة كالمهندسين والدقي ومدينة نصر ومصر الجديدة ، ونادر من يأتي منهم لزيارة الساحل الشمالي أو شرم الشيخ أو الغردقة مثلا !

كوبري قصر النيل على سبيل المثال يتحول في فصل الصيف إلى ملكية خاصة للعرب ، تجدهم حولك في كل مكانٍ هناك ، على أقدام الأسود الأربعة – باعتبار أن العرب هم أشجع خلق الله والأسود زى الكلاب بالنسبالهم بالظبط !! – وعلى رصيف الكوبري من الناحيتين يمشون أو يتوقفون للاستمتاع بجمال النيل ، وفي الحناطير التي تختفي طوال العام ولا تظهر إلا مع مجئ العرب إلى مصر ، بل حتى قد تجدهم هابطين عليك من السماء في شكل (بمبة) ! وبعد أن تفيق من الصدمة ستجد وجها لصبي عربي فوق الحنطور ينظر لك باستفزاز متناهي ، ولا مانع إنه يطلعلك لسانه بالمرة ويحدفك ب(بمبة) ثانية لزيادة المحبة !!

سياحة استهلاك

وعلى الرغم من ملاصقة كوبري قصر النيل لدار الأوبرا المصرية ، إلا أن الأوبرا هى آخر ما قد يفكر السائح العربي في زيارته ! فالسياحة العربية إلى مصر هى سياحة ترفيهية استهلاكية في المقام الأول ، ولا يجد العربي في الفن الراقي الذي تقدمه الأوبرا في كل المجالات شيئا ترفيهيا بالمرة ! وإن كان يجد ضالته في مسارح عادل إمام وسمير غانم والمسرح الخاص بشكل عام والذي يعتمد على الابتذال إلى حد مبتذل !!

أيضا من أكثر الأماكن التي تشعر فيها بالاحتلال العربي لمصر هى دور السينما ، فبعض السائحين كالسعوديين على سبيل المثال لا توجد لديهم دور عرض للأفلام السينمائية في بلادهم ، والبعض الآخر تصل إليه الأفلام المصرية ولكن بعد أن يكون تم حذف حوالي 50 دقيقة من زمن الفيلم الذي تم عرضه في مصر !! لهذا يعتبر السائحون العرب أن الدخول إلى دور السينما المصرية فرصة لا تعوض ، سواء لمشاهدة الأفلام قبل عملية التقطيع العشوائي التي قد تحدث لها عند الوصول إلى بلدانهم ، أو لأنها لن تصل من الأساس!

فلا تندهش عزيزي القارئ إذا قررت الذهاب يوما إلى السينما – شيراتون على وجه التحديد – فوجدت القاعة عبارة عن عدد من الملاءات السوداء وينتثر ما بينهم نقط بيضاء – وهم الرجال بالطبع !- أما بعد السينما والمسرح والذي منه فيأتي دور مرحلة أساسية في رحلة السائح العربي إلى مصر ، وهى شارع جامعة الدول العربية

الاحتلال الأكبر

شارع جامعة الدول العربية لمن لا يعرف هو شارع طويل وعريض يمتد من شارع السودان إلى كورنيش النيل ، وهو – كما هو واضح من اسمه – ملتقى حقيقي لكل السائحين العرب بما يتوافر فيه من عدد هائل من المطاعم والمحلات المختلفة والفنادق على امتداده ! وستجد هذا الشارع محاطا من الجانبين بأسماء الشوارع العربية الأصل ، ربما كنوع من الترحيب بالوفود العربية مثلهم في ذلك مثل معرض مهرجان السياحة والتسوق الذي يقام في نفس الشارع ويعد مثلا في السوقية سواء في طريقة عرض السلع أو التعامل معها !!

ففي جانب حى المهندسين ستجد شارع (جزيرة العرب) والذي تم تصميمه على شكل نصف دائرة يبدأ من (جامعة الدول) وينتهي في (جامعة الدول) أيضا ! ويتقاطع شارع جزيرة العرب مع شارعيْ ( لبنان) و (سوريا) ، وأثناء توهانك في نفس تلك المنطقة التي صممت بشكل هندسي غريب لتصبح مغارة على بابا أو ما شابه لمن لا يسكنون هناك، أثناء توهانك ستصطدم بشارعى (دمشق) و (القدس الشريف) ، وستندهش عندما تعرف أن تقريبا شارع (شهاب) هو الشارع الرئيسي الوحيد في تلك المنطقة الذي لا يأخذ اسم عاصمة أو دولة عربية، أو أى شئ يرتبط بالعرب ! ولا أعرف حقيقة من هو هذا الشهاب الذي تم حشره في تلك المنطقة !

كل هذه المسميات العربية الخالصة تجتمع في جو أقرب للجو الأوروبي من حيث المطاعم والكافيهات وأسلوب الحياة المتبع في هذه الشوارع ! الأمر الذي يشكل تناقضا غريبا خاصة في فصل الصيف عندما تمتلأ هذه الشوارع بالسائحين العرب!

سااا الخييييييييير !

أيضا من التجمعات الهامة والكبيرة للعرب في مصر هى مدينة 6 أكتوبر ، وإن كانت لا ترتبط بالصيف هذه المرة ، حيث ينتشر هناك عدد من طلاب الجامعات الخاصة التي يشكل الطلاب العرب جزءاً كبيرا من طلابها ! وهم عادة يقومون باستئجار شقق سكنية في نفس المنطقة وينتشرون ليلا بشكل كبير في شوارعها ومقاهيها ! وهؤلاء الطلاب أغلبهم يتعاطى المخدرات بشكل دوري ومكثف في ظل السكن منفردين وبعيدا عن رقابة الأهل ، مما يجعل 6 أكتوبر تتحول ليلا إلى مدينة تكسوها سحابةٌ زرقاء !!

وآخر ما ينتشر العرب ويتجمعون عنده هو الهرم ، ليس المقصود الأهرامات بالطبع وإنما شارع الهرم ، حيث الموطن الأم للكازينوهات والملاهي الليلية ! فمن خلال الترويج الإعلامي المكثف خاصة في الأفلام في فترة الثمانينات لفكرة أن مصر هى ملهى ليلى كبير ! استطاع السائح العربي أن يجد ضالته في هذا الشارع العريض الذي يسمى باسم أحد أبرز معالم العالم لا مصر وهو الهرم .. مدبب الرأس !! وشارع الهرم يمتد متوازيا مع شارع آخر وثيق الصلة بالعروبة أيضا .. هو شارع الملك فيصل ، وفيه يعاني ما يقرب من ثلث الشعب المصري تقريبا من فرهدة المواصلات العامة بشكل يومي !


في كل شئ !

وهكذا نرى أن العرب قد امتد تأثيرهم وتأثير تجمعاتهم المختلفة في القاهرة الكبرى حتى إلى أسامي الشوارع ، وأصبحوا عاملا مشتركا ، يشاركوننا في كل الأشياء ، بدءا من استمتاعنا برفاهية المناخ الأوروبي ووصولا إلى فرهدتنا في المواصلات العامة !! وكل عام والأمة العربية بخير !

الجمعة، أغسطس 25، 2006

حصاد الإسبوع

شعور غريب أوى كان إمبارح بالليل ، مع إني مقربتش ناحية موكب تمثال رمسيس واكتفيت بالفرجة عليه من الهوم سويت هوم ، بس بجد كان شعور غريب ، بعيدا طبعا عن علثمة وارتباك اللي كانوا المفروض بيذيعوا الحدث العالمي دا على القناة الأولى والفضائية المصرية حصريا .. واللي فجأة لقوا نفسهم قدام 10 ساعات من البث الحى المتواصل فمعرفوش يعملوا إيه غير إنهم يذكروا كل معلومة حوالي 365 ألف مرة تقريبا ! بس الموسيقى التصويرية كانت معقولة بس كانت محتاجة تتجدد مكانش ينفع تفضل طول الوقت هى هى خصوصا وهى متاخدة من فيلم عودي يا هاميس !!
بس بعيدا عن دا كله منظر التمثال بضخامته وهو بيعبر بين العمارات اللي الناس فيها طالعين يتفرجوا عليه كان بجد منظر رهيب ! الكاميرا لما كانت بتقرب من وش التمثال - اللي عمري في حياتي ما فكرت أبصله لما كان في ميدانه !- كنت بألاقيه مبتسم ! ابتسامة خفية مخنوقة تحت صخر الجرانيت اللي هو منحوت منه ، بس في النهاية ابتسامة ! أمناء الشرطة اللي كانوا محوطين التمثال من الجانبين وكانوا بيجروا حواليه لما بتسرع العربية من سرعتها - ودا نادر اما حصل - برده كان شكلهم أكنهم استقبال ملكي وحراسة لتأمين طريقه !!
التمثال طلع كوبري المنيب مع بداية سطوع الشمس ، وقت الفجر .. وهو وقت مقدس عند الفراعنة زيه زى الغروب ، وفي الفجر كان التمثال بيعبر من فوق نهر النيل - اللي كان ومازال من أعمدة الحياة أو العماد الأهم للحياة في مصر - ، كان راجع للجيزة مقر حضارتهم القديمة ، من فوق النيل !!
الجميل بجد ، لما اقترب التمثال من الأهرامات وأصبح ممكن رؤيتها في الكادر بجانبه ، مش عارف ليه حسيت إنه كان بيتفرج علينا إمبارح !! كان بييحي شعبه وبيطمن على اللي حضارته أنجزته وإن لسه موجود لحد اللحظة ، مش عارف ليه كل ما الكادر كان بييجي على وش التمثال كنت بأحس إن الرحلة دي متخططلها من زمااااااااااااااااااااان
من 3200 سنة !!
================================
بقلم .. عبد الرحمن الأبنودي

الخميس، أغسطس 24، 2006

استجواب

من وعجبي ..
هل أنت راض عن مدونتك شكلاً وموضوعاً؟
أحيانا .. وأحيانا كثيرة لا
ـــ هل تعلم أسرتك الصغيرة بأمر مدونتك؟
وي
ـــ هل تجد حرجاً فى أن تُخبر صديقاً عن مدونتك؟ هل تعتبرها أمرا خاصا بك؟
نوب
ـــ هل تسببت المدونات بتغيير إيجابى لأفكارك؟ اعطنى مثال فى حالة الاجابة بنعم
لا
ـــ هل تكتفى بفتح صفحات من يعقبون بردود فى مدونتك أم تسعى لاكتشاف المزيد؟
اكتشاف المزيد ..
ـــ ماذا يعنى لك عداد الزوار.. هل تهتم بوضعه فى مدونتك؟
من أهم الأشياء .. طبعا
ـــ هل حاولت تخيل شكل اصدقائك المدونين؟ اعترف
للأسف أعرف أغلبهم شخصيا ، أو أعرف شكلهم على الأقل !! والأسف هنا لفقداني متعة الخيال الذي تتحدث عنه طبعا !
ـــ هل ترى فائدة حقيقية للتدوين؟
نافذة حرة للثرثرة من جانب ، ومن جانب آخر كأى أداة اتصالية يلتف حولها جمهور معين فهى تسعى لتكوين تجمعات حول القضايا الأصلية والفرعية في الحياة ، مما يعنى بروز بعض الأشخاص وفقا لمتتطلبات تلك لوسيلة وسمات جمهورها ، يعني في النهاية ، زى أى حاجه اتصالية فوايدها بتكمن في اكتشاف المواهب في كل المجالات وتكوين قواعد فكرية شعبية تحاول نشر فلسفة الحرية والتعبير في شارع اتعلم إنه ينام مقهور !

ـــ هل تشعر أن مجتمع المدونين مجتمع منفصل عن العالم المحيط بك أم متفاعل مع الاحداث؟
هو في الأغلب مجتمع متفاعل ولكن عن بعد ، المتابعة والتعبير من مسافة آمنة ، وإن كان هناك من يحاولون تغيير ذلك وتحويله إلى قاعدة لحركة شعبية عريضة تتحرك في الشارع وليس بين صفحات الجرائد وسايتات الوب ! وهم يمشون في هذا الاتجاه بشكل جيد ، ولكن في النهاية التفاعل مع المجتمع أو الانعزال عنه هو نتاج لثقافة كاملة متكونة لدى الفرد ولطبيعة الشخص نفسه في النهاية بتفرده المتمايز ، وهناك مدونات معروفة لا تتحدث سوى عن الجنس وشرح معجم الشتائم العظيم وتشظياتها في الحياة العامة !
ـــ هل يزعجك وجود نقد بمدونتك ؟ أم تشعر انه ظاهرة صحية؟
صحية بالطبع
ـــ هل تخاف من بعض المدونات السياسية وتتحاشاها؟
مش فاهمك الصراحة !!
هل صدمك اعتقال بعض المدونين؟
اعتقلوا بسبب الحركة في الشارع ، لا بسبب المدونات
ـــ هل فكرت فى مصير مدونتك حال وفاتك؟
سؤال في الجون ! لا حول ولا قوة إلا بالله .. اذكروني بخير !
ـــ آخر سؤال : تحب تسمع أغنية إيه- بلاش صيغة آمال فهمي دى - ما الأغنية التي تحب وضع اللينك الخاص بها في مدونتك؟
إد إش كان في ناس -- فيروز
ــ اكتب أسماء خمسة مدونين ليقوموا بهذا الاستقصاء بعدك

الجمعة، أغسطس 11، 2006

في الحرب



(1)

في الحرب
نشاهد أنفسنا
نتعلم تنغيم الآهاتِ
ورفرفة الحلم الأعرجْ
نتوكأ أصواتَ النسوان المنسياتِ
المقتولاتِ بلا سببٍ
جثثَ الأطفال
وخيلَ الوقت
وجيشُ علىٍّ وحسينٍ
وجميع البررة
مستدرجْ
وندخن أعقاب الخذلانْ
الحرب تعلمنا الوحدةَ
فاصرخ وحدكْ
واحشد جندكْ .. فالكل مُدانْ
تركوك وحيدا في الميدانْ
تتأمل في فلسفة الحربْ !

(2)

في الحرب نرتب تأريخا لا يعرفنا
نستلهم ذاكرة أخرى
كى تسع جميع المقتولينْ
وبجانبهم رسم القاتلْ
نتحرر من أسماء الوقت
ونتركه كدخانٍ
لا يعرف في أى هواءٍ يتلاشى
من أى شفاهٍ مسموماتٍ
سوف يطير بغير حسابْ
الموت تسببه الأسبابُ
ونحن القتلةُ والأسبابْ
نحن الجبناءَ المنبطحينْ
في الحرب
نحول أزمان الضعف
حكايا
نتكلم عن أنسنة عدوٍ يقتلنا
نخلق شيئا لا نعرفه
لا يعرفنا
ونسبّح في ملكوت الحرب
الحربُ الآن تراودنا بالشعر
وباللغة العرجا
ونعيش نناضل ونناضلْ
للسيف فصيلٌ يحمله
للشاعر قلمٌ مخصيٌّ
للكعبة ربْ



(3)

في العين شعاعٌ
يرصد ألوان الأطياف
غداة الدمْ
طائرة مرت لم يهتمْ
للموت حضورٌ
لون الموت رمادىٌ
من طينتنا
لون الأنقاض
ولون الهدمْ
جذبوه سريعا من غاراتٍ تقصفهم
أخذوا منه لون الأطياف
ولكن حفظ اللوحة تمْ

(4)

تتعلم بعد مضيّ اليوم التاسع والعشرينْ
أن تتأقلمْ
شايك ودخان سجائرك المسحورةِ
حين تفيق من التهويمِ
سيلتقفان خطوط اليومِ
من الأخبارِ
ويندرجان مع الثوارِ
ولونُ الفتح رماديٌّ !
لونٌ ما بين البين
حياديٌّ
لا يفهم زخرفة الأسود
لا يعرف للأبيض معنى
كل الألوان حواليهِ
أشباهُ وعودْ
تتعلم أن تعتاد الحرص من الأحلام
جميع السفرا أفاقونَ
جميع الكهنة قوّادونَ
جميع العسكر مرتزقةْ
هل أنت وحيدٌ في عربدةٍ كونيةْ !

(5)

رغما عن أنفكَ تنساهم
تنساب سريعا في التيار
وفي إعصارٍ لا يستحمل من ينسى !
للسلم جداول أشغالٍ
ومصالحُ
وقذارةُ بشرٍ
كن سلميا !
ستعود الليلة للمذياع وللحاسوب تعانقهم
تستنزف أخيلة أخرى
وتسارع كى تلقى الأعداء
على التلفاز
وفي غاراتٍ وهميةْ !
الليل حليفك في الدنيا
والليل يعود إليك بكونٍ
أنت المالك فيه
وأنت الحر
وأنت عزيز القوم جميعا
فاستمتعْ
دع ذلّكَ كى يروي شبقهْ !
لكن
رغما عن أنفك حين تفيق ستنساهم
رغماً عن أنفك تنساهم ..

(6)

صخرٌ جلمودْ
وتلال بناياتٍ ولّتْ
والثأر هو الباقي الموجودْ
صخر
تتحجره الأشياءُ
فيزحف فوق خطوط الكف
وفوق الوقت
وفوق دخانك
فوق جرائدك المسعورة
كى تغتالك كل مساء بالأخبار
ويزحف فوق خطوط النار
وصخرٌ يتهجى الأسماء
ويومض ليلا
يتهيأ
ليليق الحفل به و له
في عاصمةٍ فيها كل الأشياء رماديةْ
كل الأشياء رماديةْ

(7)

أن تقتل في لحظة ميلادك موجعةٌ
أن يسلب منك وليدك أكثر إيلاما
للطفل يعود إلى الملكوت بلا ذنب
لم يعرف شيئا في دنياه
ولم يمهل ليشاهد ما تعني كلماتٍ
ك (الذنب) (خطيئة)
والروح تعودْ
هل للأطفال ملائكةٌ ؟
تسعون ملاكا يلتفون حواليهم
ويغذون الروح الصاعدة إليهم
بمفاهيم الأسماءْ
العلم ضياء الله على الدنيا
لم نكفلهم كى يكتشفوا أى ضياءْ
لم يختبروا
ما أجمل أن تُقــْتـَـلَ طفلا
وتعود إلى الملكوت فريدا
في الأنوار وفي التمجيدْ
ما أعظم أن تخطب خلداً
وتـُزَفّ إلى الوعد الآتي مقتولا
مصحوبا بعديدْ
للوحة لغزٌ تفهمه
أنت الصاعدَ
أما من يبقى في الألوان
وفي الأحلام المدروءةْ
في اللوحة قاتلْ لا تحزنْ
سقطت أرضكَ
واجهت عدوكَ في بزخٍ
من خلف غطاءٍ من فكرٍ
سقطت أفكاركَ
لا تهربْ !
تركوك وحيدا وقت الضربْ
فاخشوشن في أزمنة الحربْ
أو فاصعد مزفوفا لسماءْ


11/8

الأحد، أغسطس 06، 2006

والله العظيم قلة أدب !!

واحدة كانت معايا في اجتماع الجرنان اللي فات معرفش اسمها لحد دلوقتي !! كانت بتتكلم على جراج رمسيس والمشاكل اللي بتدور حواليه دلوقتي وإنهم أوقفوا العمل فيه وغالبا حيهدموه !! طبعا الموضوع مجذبنيش أوي وحسيتها بتهذي ( ممكن دا يعتبر نوع من الاعتذار ليها ) ، المشكلة بجد إن يطلع الموضوع حقيقة !
وإنه يصدر قرار من طويل الوزراء نظيف بهدمه
وإن أخبار اليوم تنشر التحقيق على الصفحة التالتة كلها في عددها اللي فات
البنا استلزم لحد دلوقتي 32 مليون جنيه اتدفعوا خلاص !!
ولسه فاضل 5 ملايين جنيه حيتدفعوا عشان يهدموا أم الأدوار اللي فوق الأرض
وكله طبعا من فلوس الضرايب وفلوس الشعب وفلوس هيئة السكك الحديدية
يعني 37 مليون جنيه
اتبخروا
ولا كأنهم كانوا موجودين أصلا
وعليه العوض ومنه العوض
لو كنا في دولة محترمة
كان التحقيق في الموضوع دا يشيل على الأقل تلات أربع وزراء ومسئولين بالإضافة إلى محاكمتهم
بس لو تفتح عمل الشيطان
وإحنا أمة إسلامية يا جماعة
الشيطان عدونا
حاجه تقرف

الثلاثاء، أغسطس 01، 2006

سخافة .. المتظاهرين

مش ممكن يكونوا دول هما الناس اللي عندهم قدرة على التحرك الشعبي في البلد ! مجموعة من الحنجوريين لا تزيد أعدادهم عن ال25-30 وجه وصوت مألوفين ومعتادين في كل المظاهرات اللي في مصر ، بيخرجوا يهللوا ويهتفوا من غير خطط واضحة وخطوات تنفيذ عملية ، من غير سياسة عليا وخطوات محددة للتأثير في الشارع المصري ودفعه للتعاطف معاهم ! يمكن أكبر دليل على دا مظاهرة إمبارح ..
مظاهرة إمبارح اللي دعت إليها الحركة المصرية من أجل التغيير كانت مهزلة بكل المقاييس .. أول حاجه كانت تقرف فيها عدد المتظاهرين .. فعلى الرغم من إن الشعب المصري كله قرفان وغاضب مما يحدث في لبنان من مجازر وانتهاكات دولية ، خرج إمبارح حوالي 350 واحد فقط من الشعب دا عشان يعلن تضامنه ومساندته لللبنانيين ! وأغلبهم وشوش محفوظة في كل المظاهرات ! .. الحاجه التانية اللي تقرف برده تعمد احتكاك بعض المتظاهرين بالأمن أثناء محاولتهم الخروج من الكردون الأمني المفروض حواليهم في مسيرة في الشوارع !! وأى بنى آدم بيفهم شاف منظر التحرير إمبارح طبيعي جدا إنه كان يلاحظ استحالة خروج مسيرة في ظل زحمة العربيات والاختناق المروري الذي حدث من مجرد وقوف المظاهرة في الميدان محاطة بالأمن المركزي !! لكن برده رغم دا الأشاوس المتظاهرين راحوا يزقوا في الأمن عشان يخرجوا وابتدى الأمن يضيق عليهم المظاهرة وكادت أن تحدث مصادمات كثيرة لولا تدخل الظباط لتهدئة الأمن المركزي !
تالت حاجه تقرف إن المتظاهرين - اللي هما عبارة عن وشوش محفوظة في كل المظاهرات - نسيوا أو تجاهلوا عامدين الغرض من المظاهرة أو الوقفة الاحتجاجية وابتدوا يشتموا حسنى مبارك ويهتفوا ضده زى ماهما متعودين في أغلب مظاهراتهم !! نوع من تكرار نفس الشعارات ونفس الهتافات المحفوظة مع اختلاف الأماكن .. باختصار مقاومة معلبة !! أو مقاومة حافظة مش فاهمه !! ومأظنش أبدا إن من اللائق إن يكون الشعب اللبناني بيتقتل بالشكل دا في حين اللي واقفين للتضامن معه قاعدين بيغنوا (ظاظا) مع على الفيل ويسبوا ويلعنوا في ظاظا حتى لو دا كان نوع من التعبير عن الغضب من الموقف الرسمي المصري .. ولكن غضب - لامؤاخذة - أهبل !
للأسف .. إمبارح كنت حاسس إن أنا في سيرك .. ناس رافعة مجسمات لأطفال لبنان الشهداء وبيلفوا بيهم ، وكل واحد ماسك مايك ولامم حواليه 15-20 واحد وقاعدين يهتفوا ! مجموعة دواير ومجسمات الشهداء بتلف ما بينهم .. أما على الجنينة فكان قاعد شباب حزب الغد وحزب العمل وقاعدين يغنوا وعايشين حياتهم تماما ولا أكنهم في رحلة ! واتنين من المتظاهرين بيوشوا بعض ( أنا حأروح أحتك بالأمن وتعالى حصلني !! ) وكأن غرض المظاهرة هو الاحتكاك بالأمن عشان الوشوش المحفوظة دي تظهر في صورة الأبطال والمقاومين
باختصار كانت مظاهرة مقرفة
فلتسقط المظاهرات
Image Hosted by ImageShack.us
هى دي بقى كل المظاهرة .. يا فرحتي !!
Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us
ودي صورة على الفيل وهو بيغني ظاظا !!
شاهد الكليب

Image Hosted by ImageShack.us

ودول شباب سهرانين بيغنوا بعد صلاة المغرب !!

شاهد الكليب

http://www.zippyvideos.com/5520729385721276/imgp0336/

Image Hosted by ImageShack.us

دي الناس اللي بتصلي في المظاهرة .. شفتوا العدد غفير إزاى !

Image Hosted by ImageShack.us

الظابط الوحيد اللي جه صلى مع المتظاهرين ! واحد كان واقف جنبي بيصوره قاللي أراهنك إنه حيترفد بكرة

Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

Image Hosted by ImageShack.us

لا مزيد

كفاية عليكوا كده

الباقي كليبات تقيله ومش حتضيف حاجه

شطبنا