7


"‎
كقلبٍ ذابَ في عينيْكِ دهرا ... يرشُّ الآنَ ما أخفاهُ جهرا
أداعبُ فيكِ أحلامَ الأغاني ... فتصبح فجأةً بيديَّ شعرا
وألهو دون إحساس بلؤمٍ ... فكل خطيئةٍ ستشيد قصرا
لنا غدنا ولا ماضٍ بتاتا ... سوى حلمي الذي تبنين فَجرا
ولي ما أشتهيه وفيكِ يسري ... فسبحان الذي بالحلم أسْرَى
تعاليْ واسكني زخات شعري ... ففي عينيكِ تكتمل المجرة
ومنكِ أفيض نحو غدٍ يغنّي ... بحب الله لا زورا وسُكرا
ولا أحتاج أكثر من سميعٍ ... لأبعث دعوتي لله شكرا
‎"

التعليقات

المشاركات الشائعة