9




"‎
صباحٌ يُغنِّي من الأمس
لا نومَ يا سيدي للقصيدة
فالحفلة ابتدأت
والعصافير تلهو مع النغم المستباح
لنضحك حين نشاهدهم يلعبون
ونضحك حين نشاهدهم يخسرون
ونضحك حين نرق لهم في النهاية
كل الصباحات تفضي إليَّ
وهذا الصباح البديع يغني
بسبحان من جاء بي للحياة!
‎"

التعليقات

المشاركات الشائعة